Saturday, May 31, 2008

عائد إلى موطنى


عائد إلى موطنى وكل حب وسرور
إلى بيتى وعائلتى وهذا الحي الذى ولدت فية
أحتضنة لإننى أشتاق إلى كل شىء بداخلة
? !ترى هل تغير معالمة البارزة الآن
!هل أجد هذه الشجرة التى كنت أستظل بظلها ؟
وضوضاء الأطفال وزحام الدراسه ؟
وصوت عم محمد بائع الجرائد ؟
وهواء حينا المصاحب برائحه طعام أم أبراهيم
وصوت الشيخ صبحى مؤذن المسجد فى صلاة الفجر
عندما يقول الصلاة خير من النوم
!!والآن لا أجد شىء من هذه الضوضاء
يبدوا أن الجميع فى سكون بداخل الحي
ولكنى وجدت معلما جديدا فى هذا الحي وجدت هؤلاء
العسكر القابعين فى نهايه شارعنا فقد هاجر
أهل الحي مسكنهم مثلما فعلت من عدة سنوات لأبحث عن
موطن أكثر آمان ولكنى لم أجد الأمن الا فى موطنى مهما كان
به من حروب ودمار فأنا عائد من جديد

sasa


22 comments:

Anonymous said...

7aga gamila ya se tefa bgad men gher mogamla betawfi2 N.morroco

عصفور المدينة said...

والغريب أنه وأثناء تلك السنوات التي تغير فيها الحي تدريجيا تظل صورته القديمة في أذهاننا حتى نعود فنرى التغيير مرة واحدة

mohamed said...

لو اختفى كل شئ هتبقي الذكري وقبلها الحي الذي فيه كانت وتكون الحياء سواء كانت فوق ترابه أو تحته

fahd said...

احساس جميل

مش عارف هل هذه قصة حقيقية ام افتراضية ولكنها في كل الاحزال جميلة

يوما ما سنعود

ويوما ما سنخط بايدينا تلك المعالم المحفورة داخلنا

يوما ما

وقريبا جدا

نبضات said...

موطنى ...مثل امى احبها مهما كانت ومهما اختلفت معاها ولكنها الحضن الدافىء وسكنى فى الحياه احبه ...بمزاياه وعيوبه بحلوه ومره فلاشىء يساوى حضن الوطن

بقول يارب ..ان تكون فلسطين للفلسطتين فقط والعراق للعراقيين فقط وان يزول الاحتلال على كل الدول المسلمه وتنعم هذه الدول بشمس الحريه

وعلى راى فيروز ...سنرجع يوما الى حينا
تحياتى لك ولهدى الرقيقه

§a§a said...

N.morroco

ربنا يخليكى يا نوال ودايما كدا منورة التعليقات عندى ومنورة المدونه كلها

تحياتى ليكى ونورتى

§a§a said...

عصفور المدينة said...

فعلا مهما مر من سنوات وسنوات دائما

هذه الذكريات التى عشناها داخل بلادنا واوطاننا لا تتغير معامها فى ازهاننا حتى لو تغيرت فى الحقيقه

وتظل دائما فى وجداننا حتى نعود اليها من جديد


تحياتى نورت المدونه بتعليقاتك

§a§a said...

mohamed said...

كلامك مظبوط يا محمد وفعلا مهما تغيرت كل شىء ولكن هذه الذكرى تظل فى وداننا وتلوح دائما فى الافق حتى نصل اليهه مرة اخرى


نورتنى

§a§a said...

fahd said

اول شىء منورنى دايما فى المدونه وسعيد جدا بتواجدك ومنورنى دائمما


اما بخصوص الموضوع

فهى قصه افتراضيه

كنت كاتبها من كام يوم وخاصه يوم 15-5

بمناسبه ذكرى نكبه فلسطين

اتحدث فيها عن فلسطينى يحلم بالعودة الى موطنه وبداخله كل شىء عن الحيى الذى تربى فيه

ومهما كان فيه من احتلال وجنود مضججين بالسلاح فهو عائد مهما كان لانه لم يجد الامن والامان الى فى موطنه مهما كان به من احتلال وقتل وحصار


تحياتى ونورتنى

§a§a said...

نبضات said...

فعلا الموطن هو الدفىء والحنان الذى يجدهه الانسان فى وطنه

مثلما يجدة فى امه

ودى امنيه كل مسلمين ان تكون البلدان العربيه للشعب العربى وان يزول الاحتلال وان يزول ايضا الحدود بين الدول فعلا حدود ولا معابر فالبلدان العربيه كانت منذ زمن واستمرت وقت طويل جدااااااااا بدون حدود كل البلدان واحدة ولكن السبب هو اللعين الاحتلال والاستعمار


تحياتى ونرتينى

يا عالم يا هوووووووووووو said...

ياااااااااه امتى ترجع كل أوطنا حرة
بحلم بيوم أخد العربية بتاعتى واروح اصلى في القدس الفجر قبل ما اروح الشغل
والظهر ببغداد و العصر بالمسجد الأموي بدمشق والمغرب والعشاء في الأندلس

المشكلة الوحيدة هتبقى في العربية بتاعتي لأن أخرها تروح الجيزة

ELHAWARY said...

تعرف والله العظيم لما بتغرب بره بلدى حتى لو كانت الغربة دى بضعة ايام بقعد مع نفسى واتخيل انى بتمشى فى شوارع بلدنا الجميله والف فيها وافتكر كل حتة انا رحتها وكل اصحابى
عارف ايه الاغرب من كدا انى مش بفتكر غير الشكل اللى كانت عليه من عشر سنين لان اجمل ايام عمرى كانت فى الفترة دى بالرغم من التطور والتغير فى الشوارع والبيوت
مش عارف ليه وانا بقرى كلامك افتكرت اغنيه محمد منير الجديده طعم البيوت

الى اقرب لقاء
رازى

§a§a said...

يا عالم يا هوووووووووووو said...


ساعتها نشترى عربيه جديد ة عشان دا حلم كبير اوى لو تحقق مممكن نعمل اى شىء عشانه


تحياتى

§a§a said...

ELHAWARY said...

لآن الواحد مهما ابتعد عن موطنه بيكون فى خياله صورة التى تركها او التى ولد عليها فى هذا المكان


تحياتى ونورتنى

son's egypt said...

السلام عليكم
الاطلال التي نبكي عليها باليتها تعود يوم لنرها من جديد كما كانت

ذو النون المصري said...

انا اول مره ازور المدونه
و مش عارف سفرك كان فين
انا توقعت انه عوده من الجامعه مثلا
مدونتك ثريه
و كثرة الاهتمام بالجنسيات المختلفه من خلال الصور علي السيد بار تدل علي كثرة الاهتمامات و كثرة متابعة الاخبار
انا بس مش عارف ايه سبب وضع العلم المغربي ووجه مواطن مغربي؟
عموما حمد الله علي السلامه

§a§a said...

son's egypt said...

اكيد هيكون فى الف ولف شىء هيشغلنا عن تحريرها والتخلى عنها مثلما حدث


تحياتى نورت المدونه

§a§a said...

ذو النون المصري said...

اولا نورت حضرتك التعليقات والمدونه وارجو ان تكوون هذه لزيارة بأستمرار


اما بخصوص الموضوع انا كنت عامله منذ ايام قلائل فى ذكرى النكبه

وصورة علم المغرب هتلاقيها مع صورة لمصر

لان انا بكتب فى المدونه ومعايا الاخت هدى من المغرب

عشان كدا فى صورة للمغرب وصورة لمصر


تحياتى ونرتنى فى المدونه

walaa said...

لآسف بنحب بلدنا بلرغم من اللى بنعانيه منها
لانها حته مننا لاننا بنتنفس بها واللى بييعش بعيد عن بلده بيبقى انسان روح بلا جسد وحياه
فك الله اسر المسلمين يارب
تحياتى ولاء

§a§a said...

walaa said...

مهما كان فيها فعلا بنحبها

تحياتى ونورتينى

houda said...

من الجميل انو الانسان يفكر في الرجوع للمكان الي تولد او كبر فيه واي شئ بيتغير مع الزمان بس في حاجات الداكرة كفيلة تخاليها عايشة جوانا ويارب يحقق النصر وترجع كل الاحياء والبلدهن لاصحابها.موضوع جميل ربنا يوفقك

Anonymous said...

酒店經紀人,
菲梵酒店經紀,
酒店經紀,
禮服酒店上班,
酒店小姐兼職,
便服酒店經紀,
酒店打工經紀,
制服酒店工作,
專業酒店經紀,
合法酒店經紀,
酒店暑假打工,
酒店寒假打工,
酒店經紀人,
菲梵酒店經紀,
酒店經紀,
禮服酒店上班,
酒店經紀人,
菲梵酒店經紀,
酒店經紀,
禮服酒店上班,
酒店小姐兼職,
便服酒店工作,
酒店打工經紀,
制服酒店經紀,
專業酒店經紀,
合法酒店經紀,
酒店暑假打工,
酒店寒假打工,
酒店經紀人,
菲梵酒店經紀,
酒店經紀,
禮服酒店上班,
酒店小姐兼職,
便服酒店工作,
酒店打工經紀,
制服酒店經紀,
酒店經紀,

,酒店,

حلوة